تبرع معنا

تبرع معنا

التبرع بالدم هو سحب كمية من الدم المتبرع تقدر بحوالي (450 مليلتر) وهي كمية قليلة بالنظر الى ما يحتويه الجسم من كمية الدم (5-6 لتر) وهذه العملية تستغرق أقل من ربع الساعة ، وهي مهمة لتلبية الحاجة المستمره للدم.

والتبرع بالدم لا يسبب ضرراً صحياً للمتبرع بالدم حيث يعوض حجم الدم المتبرع به خلال 24ساعة، والكمية التي يتبرع بها لاتؤثر على الجسم بل بالعكس فهذا النقص البسيط يقوم بتنشيط الدورة الدموية للجسم بالاضافة لعدة فوائد أخرى.

 

أنواع التبرع بالدم:

هناك عدة أنواع للتبرع أكثرها شيوعاً هو التبرع بوحدة دم كاملة والذي عرفناها سالفاً، ومؤخراً أضيفت خدمة التبرع بالصفائح الدموية وهي نوعية خاصة من التبرع بالدم تتم بواسطة جهاز لفصل الخلايا الدموية يسمى (Apheresis machine) يقوم بسحب الدم من المتبرع ثم فصل مكونات الدم المختلفة ثم يعود الدم لجسم المتبرع وتبقى الصفائح الدموية في الجهاز حيث يتم تجمعها في وحدة واحده.

وتعد الصفائح الدموية مهمة في عملية تجلط الدم كما أنها مهمة لعلاج الكثير من المرضى السرطان وبعض المرضى الذين تتم لهم عملية زرع النخاع ، كما أن كمية الصفائح المجمعة من أربع وحدات دم كاملة توازي تبرع شخص واحد بالصفائح الدموية عن طريق جهاز فصل خلايا الدم والمسمى (Aphaeresis) والذي يوفر الجهد والوقت في البحث عن متبرعين بالدم.

 

التبرع بالدم عملية مستمره:

قد يتساءل البعض لماذا لا نقوم بتجميع كميات كبيرة من الدم؟ أو لماذا لا نستورد كميات أخرى اضافية، ونقوم بتخزينها لحين الحاجة اليها؟

والإجابة على هذا السؤال تتركز في أن هناك عدة أنواع من مكونات الدم بعد فصله الى مكوناته الرئيسية وهي :

• كريات الدم الحمراء ويمكن تخزينها لفترة ما بين (35- 42 يوماً) حسب المادة الحافظة المضافة في درجة حرارة (4-6 مئوية) تقريبا.
• صفائح الدم ويمكن تخزينها لمدة أقصاها (5 أيام) فقط في درجة حرارة الغرفة (22-24 درجة مئوية) على أن تحرك باستمرار في حضانة خاصة.
• البلازما ويمكن حفظها بعد تجميدها لمدة عام كامل في درجة حرارة (40 تحت الصفر).

وهذا ما يفسر عدم الاعتماد على الاستيراد من الخارج، حيث يمكن استيراد الدم ثم تنقضي الفتره اللازمة للصلاحية دون استخدامه، وبالتالي يصبح غير سليم ويتم التخلص منه، وهو ما يسبب خسارة مادية ناهيك عما قد يحمله من أمراض أخرى.

لذلك فمن الضروري أن تكون هناك عمليات مستمرة للتبرع بالدم من جانب المواطنين ، لتلبية الاحتياجات المستمرة للدم وللتغلب على مشاكل تخزينه.

 

فوائد التبرع بالدم:

 

التبرع بالدم لا يضر الانسان ، ولا يكلفه شيئاً، بل يفيده كثيرا، وله فوائد صحية عديدة أهمها تنشيط الدوره الدموية بالاضافة الى شعور المتبرع بالرضا للقيام بالواجب ، وانقاذ حياة المرضى والمحتاجين.

الشروط الواجب توافرها في المتبرع بالدم:

1- العمر: لابد أن يكون عمر المتبرع بين 18و 65 سنة.
2- الوزن: يجب أن لا يقل وزن المتبرع عن 50كجم.
3- الضغط: يجب أن يكون (120-80).
4- نسبة الهيموجلوبين: للرجال تكون من (13-18غرام لكل ديسي لتر).
للنساء فتكون من (12-18 غرام لكل ديسي لتر).
5- عدم وجود أي مانع من موانع التبرع بالدم.

 

الحالات المانعة للتبرع بالدم:

يمنع بعض المتبرعين من التبرع بدمهم لفتره مؤقته في حين يمنع البعض الأخر بشكل دائم وذلك على النحو التالي: 1- الشخص الذي أجريت له عملية نقل دم أو أحد مكوناته لفتره سنة واحدة.
2- الشخص الذي تبرع بدمه بفتره أقل من ثلاثة شهور.
3- الشخص الذي قام بعملية خلع سن قبل 72 ساعة من التبرع.
4- الشخص المصاب بحالات النزف من الفم أو الأنف أو تحت الجلد (اذا لم تكن مرضية).
5- الشخص الذي اجريت له عملية جراحية بسيطة بفتره أقل من سته أشهر قبل التبرع.
6- المراه الحامل أو التي أنجبت طفلاً ولمدة سنة واحدة بعد الانجاب.

الحالات التي تمنع من التبرع بالدم بشكل دائم:

1- الشخص المصاب بأحد الأمراض المعدية والتي ثبت انها تنتقل عن طريق نقل الدم الملوث بجرثومة المرض كالايدز أو التهاب الكبد الفيروسي بانواعه او الزهري ألخ.
2- الشخص المصاب بأحد الامراض المزمنه:
كالسرطان وأمراض القلب والصرع والسكري بالاضافة الى أمراض أخرى التي تحتاج الى علاج مستمر.
3- الشخص المصاب بأحد أمراض الدم كفقر الدم والثلاسيما الخ.
4- الشخص المصاب بأمراض الحساسية كالربو أو الحساسية من الادوية اذا كان المرض مزمن فان في هذه الحالة تكون (دائمة)أما اذا كان المرض لفتره بسيطه فان الحالة تكون (مؤقته) تزول بزوال الأعراض.

الحالات التي يجب ابلاغ جهة التبرع عنها قبل التبرع:

1- الشخص الذي حصل على تطعيم أو لقاح.
2- الشخص الذي تعاطى أي نوع من الأدوية عن طريق الفم أو الوريد خلال اسبوع قبل التبرع ويعتمد على نوعية الدواء المعطى له.

 

الحالات التي تحتاج لنقل الدم او أحد مكوناته:

1- المصابين في الحوادث – كحوادث الطرق والكوارث.
2- النزف أثناء العمليات الجراحية.
3- حالات أمراض الدم الخبيثة وحالات فشل نخاع العظم.
4- أمراض الدم الوراثية مثلا الثلاسيميا الكبرى وبعض حالات فقر الدم المنجلي ومرض نقص الخميرة.
5- بعض مرضى السرطان.
6- بعض حالات الولادة.

 

من اين ناتي بالدم حين الحاجة اليه؟

الانسان هو المصدر الوحيد للدم ولا يوجد أي مصدر آخر للدم غير الانسان، من هنا كان التبرع بالدم عمل انساني، وواجب وطني وشي يُثاب عليه المتبرع من الله سبحانه وتعالى.