• +968 98233009
  • info@omancares.org
  • من الأحد إلى الخميس من 09:00 إلى 15:00
الفحص الجيني المبكر

الفحص الجيني المبكر

تشير العديد من الدراسات في الدول العربية إلى انتشار أمراض الدم الوراثية و تعد هذه الأمراض مشكلة صحية و اجتماعية مهمة تثقل كاهل الأسر و القطاع الصحي في هذه الدول. ولا يخفى على الجميع ما توليه وزارة الصحة من اهتمام بالغ لكل ما من شأنه الارتقاء بالخدمات الصحية في بلادنا الغالية الى أرقى المستويات. وفي هذا الاطار قامت وزارة الصحة بإنشاء عيادات الفحص المبكر في كافة مناطق السلطنة لفحص المقبلين على الزواج عن أمراض الدم الوراثية.

الفحص المبكر هو اجراء الفحص للشريكين المتقدمين للزواج لمعرفة ان كانا مصابين أو حاملين لبعض الامراض الوراثية و اعطاء الخيارات و البدائل أمام الشريكين من أجل التخطيط لبناء أسرة سليمة و صحية.

يتم الفحص في عيادات الفحص المبكر. هذه العيادات متوفرة في جميع المراكز الصحية بمحافظة مسقط و المستشفيات المرجعية أو المجمعات الصحية و عدد من المراكز الصحية في المحافظات الأخرى. في كل عيادة يوجد فريق مكون من طبيب و ممرضة و مثقفة صحية تم تدريبهم لتقديم هذه الخدمة.

أنشئت هذه العيادة:

  • للحد من انتشار أمراض الدم الوراثية في السلطنة
  • ليكون المتقدمين للزواج على دراية باحتمالية إصابة أطفالهم بأمراض الدم الوراثية و بالتالي إعطائهم فرصة الاختيار بين عدم إنجاب الأطفال أو عدم إتمام الزواج
  • لضمان استمرارية الحياة الزوجية فمن الملاحظ أن بعض الأزواج الحاملين لامراض الدم الوراثية و الذين يرزقون بأطفال مصابين بالمرض يؤول بهم الحال إلى الطلاق لما لهذه الأمراض من تأثير على حياة الأفراد من ناحية جسدية و نفسية.
  • ثلاسيميا الدم
  • فقر الدم المنجلي
  • نقص الخميرة

لا يقتصر الفحص على من لديه أقارب مصابون بالمرض بل لكل من يفكر بالزواج سواء لديه أقارب مصابون أو لا.
في حالة كانت نتيجة الفحص سليمة هل يعني هذا ان الشخص لا يحمل أي أمراض وراثية؟
هذه الفحوصات هي فقط لامراض الدم الوراثية الثلاثة التي تم ذكرها سابقا و لكن الأمراض الوراثية كثيرة و من الصعب أن نفحص عن كثير منها لعدم توفر تحليل لها و لكن ينبغي على كل متقدم للزواج أن يتحرى عن أي مرض يشتبه به أن يكون وراثيا في العائلة و أن يأخذ رأي الطبيب للتحقق من إمكانية انتقال هذا المرض لأسرته الجديدة.

يتم الفحص بحضور الشخص الى العيادة و يفضل أن يأتي الطرفين معا ثم يتم اعطائهم فكرة عن الفحوصات المتوفرة و أهميتها ثم يتم تعبئة استمارة الفحص المبكر و أخذ عينة من الدم و ارسالها الى المختبرسواء في مستشفى النهضة أو المستشفى السلطاني أو المستشفيات المرجعية في المحافظات الأخرى و بعد اسبوعين يعود الشخص لأخذ النتائج.

بعد اجراء الفحص، يتم التعامل مع نتائج الفحص المخبري بسرية تامة ويتم اعطاء المشورة الوراثية للطرفين و تشمل الشرح عن هذه الأمراض، أسبابها، أهميتها و كيفية وراثتها و توضيح جميع الاحتمالات الممكنة للذرية و المخاطر على صحة الابناء، و اقتراح البدائل أو الحلول الممكنة في حالة اصرار الطرفين على اتمام الزواج دون التوجيه الى القرار الواجب اتخاذه من قبل الطرفين. من ثم يتم تسليم الطرفين بطاقة توضح نتائج الفحص المخبري كما يتم اعطاؤه كتيبات عن هذه الأمراض كمرجع ان اراد معرفة أي معلومات أخرى عنها. ان الوسيلة الوحيدة للحد من هذه الامراض هي الوفاية منها قبل أن تحدث، وهذا لا يتأتى الا بزيادة الوعي في المجتمع للوقاية من أمراض الدم الوراثية، لذا فهذه دعوة الى جميع المقبلين على الزواج بضرورة اجراء الفحص المبكر من أجل مستقبل أبنائهم و لينعموا بأسر سليمة و معافاة من هذه الأمراض.